حل المخرج اللبناني ​سعيد الماروق​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن" ال​إعلام​ية هلا المر، في برنامجها الأسبوعي "ما بدا هلقد"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
في الجزء الاول من الحلقة، قال الماروق ان العمل مع النجوم مسؤولية كبيرة لأن عليه اضافة لمعة إضافية إلى نجوميتهم، الا انه لا يمانع العمل مع اي فنان ان كان ناجحاً، بمعنى أنه يمتلك طموحاً، ويعرف كيف يعمل على مسيرته لكي يستطيع معه ايصال فكرة الفيديو كليب بشكل أوضح.
وكشف الماروق ان التغيرات التي حصلت في مجال الفن أتت بسبب استسهال الفنانين العمل الذي لا يتطلب جهدا، ولذا لجأ البعض منهم الى الليريك فيديو كليب بدلاً من الفيديو كليب، وماذا قال عن خوف البعض من التعاون معه نظراً الى المبالغ التي يتطلبها انتاج فيديو كليب تحت اشرافه؟
وتكلم عن فيلم "​365 يوم سعادة​" الذي تناول الطبقة الراقية في المجتمع المصري التي لا يتم تسليط الضوء كثيراً عليها في الدراما المصرية، كما وتحدث الماروق عن التحديات التي واجهها خلال العمل على الفيلم. وما هو السؤال الذي طرحته هلا المر على سعيد الماروق وأحزنه؟
وتكلم سعيد الماروق عن بداياته في عالم إخراج الفيديو كليب، وقال ان الفنان محمد منير هو الذي أقنعه بإخراج أول كليب له في مسيرته قبل 23 عاماً بعد ان كان يعمل الماروق في مجال إخراج الحفلات والمهرجانات.
وتحدث عن الفنانة اللبنانية ​نجوى كرم​، وعبر عن سعادته بالتعاون معها، واختار كليبه المفضل معها، فما هو؟
وتناول الماروق في هذه الحلقة تعاونه مع الفنان ​تامر حسني​ في فيلم "الفلوس" الذي وضع فيه اللمسة الهوليوودية، وقال ان الفنان العراقي ​سيف نبيل​ شخصية قريبة من القلب، وأحب فيه انه يحب ان ينجح، واستطاع ان يبرز في فترة قصيرة، نظرا الى انه ذكي في اختياراته، وماذا كشف عن الفيديو كليب الذي سيجمعهما؟