خسر الفنان المصري ​علي حميدة​ معركته مع السرطان، إذ توفي اليوم عن عمر ناهز الـ 73 عاماً.
وتدهورت حالة علي الصحية في الفترة الأخيرة، إثر إصابته بورم في الرئتين، وتم نقله في ساعة مبكرة من اليوم الخميس إلى مستشفى مطروح العام.
وأكد مصدر طبي في المستشفى أنه يتم حالياً الإنتهاء من إجراءات تصاريح الدفن، تمهيداً لتشييع جثمان الراحل إلى مثواه الأخير.
وأعلن إبن شقيقته وفاته، قائلا: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. وفاة الدكتور على حميدة، نسألكم الدعاء والثبات".
وكان علي قد أعلن خلال مداخلة هاتفية في برنامج "الحكاية" مع الإعلامي المصري عمرو أديب، أنه يعاني من حصوة على المرارة، وحالته خطرة، ووقتها كان يعالج في مستشفى مطروح العالم، وأوضح باكياً أنه لا يمتلك المال الكافي للعلاج.
وبعدها أصدر مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور خالد مجاهد، بياناً رسمياً أكد من خلاله أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد وجهت بعلاج علي على نفقة الدولة.