تسببت جلسة التصوير التي ظهر فيها النجم التركي ​بوراك دينيز​ برفقة بطلة مسلسله الجديد "مرعشلي" الممثلة التركية ​ألينا بوز​، بإشعال غيرة حبيبته عارضة الأزياء التركية ​ديدام سويدان​.
وتحدثت عدة تقارير صحفية تركية عن أن خلافاً كبيراً وقع بين دينيز وسويدان التي إنتظرت عودة حبيبها إلى المنزل مساءً في حي نيشانتاشي بمدينة إسطنبول، ثم قامت بطرده من أمام الباب، فقام بوراك باقتحام المنزل وحاول التوضيح والدفاع عن نفسه.
وفي تلك الأثناء إتصل الجيران بالشرطة بسبب الضوضاء، ومع وصول الشرطة، تدخل أوموت أكير الصديق المقرب للثنائي.
وبحسب حديث الجيران، عندما حاول أوموت تهدئة ديدام، قالت له وهي تصرخ :"بوراك لم يستطع الخروج من الشخصية التي يجسدها.. حتى خارج موقع التصوير يتصرف بحميمية مع ألينا"، ولم يتضح ما إذا انفصل الثنائي أو أنها لا يزالان معا.