بعد الكثير من الحماس وحبس الأنفاس، حان وقت الكشف عن هوية كوبرا، الفائز في الموسم الأول من برنامج "​The Masked Singer​- إنت مين؟".
ولم يتأخر كوبرا حتى رفع القناع عن وجهه، لتنكشف هوية الفائز بلقب البرنامج، في موسمه الأول، وهو الفنان المصري ​إيهاب توفيق​، وكشف النجمان الآخران عن هويتهما، وهما ​الفنانة السعودية وعد​ والفنانة الجزائرية ​أمل بوشوشة​.
وحاول إيهاب مراراً تضليل الجمهور خلال الحلقات، لافتاً إلى أن الغناء والمزاح والرقص واللعب، هي ما تميز شخصيته الحقيقية، مؤكداً "أنني لم أجد صعوبة في إظهارها"، معرباً عن "سعادته بالتجربة الممتعة، التي لم يسبق له خوض شيء مشابه لها".
ورحبت مقدمة البرنامج ​أنابيلا هلال​بالمحققين الأربعة ​سيرين عبد النور​، ​مهند الحمدي​، ​حسن الرداد​ و​قصي خولي​، وبالمشاهير الثلاثة الذين وصلوا إلى الحلقة النهائية. وقد انقسمت الحلقة إلى جزأين، وغادر أحد المشاهير الثلاثة مع نهاية الجزء الأول، ليستمر الاثنان الآخران في الجزء الثاني.
بعد جولة الإستعراضات الأولى، وقف المشاهير الثلاثة على المسرح، وتكلم كل منهم بلهجة بلده، ما أعطى صورة واضحة عن بلد كل منهم. وبعدها رفع الذئب الذي حصل على أقل نسبة تصويت من الجمهور، القناع عن وجهه، إذ أخفى وراءه الفنانة وعد.
وبعد إنتهاء مشوار وعد، إستمرت المنافسة لينحصر التحدي بين شيتا وكوبرا، في جولة ثانية قدم المشاهير خلالها هدية لأحد المحققين، تساعده أكثر على معرفة هويته. وبعدما قدم كل منهما وصلة إستعراضية متميزة، حان موعد الكشف عن هوية الفائز في نهائيات البرنامج، وبحصول شيتا على نسبة تصويت أقل من الجمهور، كان الفوز من نصيب كوبرا.
وبإنتهاء رحلة شيتا، رفعت الشخصية القناع عن وجهها، لتكشف عن هويتها التي تعود إلى أمل بوشوشة.