ينطلق المسلسل الدرامي الاجتماعي "أنا" مع الممثل السوري ​تيم حسن​ والمخرج ​سامر البرقاوي​ على إحدى المنصات الرقمية قريباً.
ويرصد العمل حكاية "كرم" الذي يعيش حياة مغلفة بإطار اجتماعي لامع، وهو مهندس ناجح ورئيس قسم في شركة مقاولات يملكها رجل الأعمال والمقاول المعروف ناجي، والد زوجته أسيل. وفي وقت يعيش كرم حياة طبيعية مع عائلته، يقع في حب "جودي"، مدرّبة الرقص في مدرسة أولاده، فتنشأ بينهما ​قصة حب​ تضع الرجل أمام مفترق طرق في حلقات تزخر بالإثارة والتحدي والتشويق، حينما يجد نفسه يكنّ مشاعر الحب لامرأتين في وقت واحد. وسرعان ما تطرأ أحداث مفاجئة وغير متوقعة تقلب الموازين، وتجبر "كرم" على اتخاذ القرار الأصعب.

وتشرح ​رولا بقسماتي​ عن شخصيّة "أسيل"، فتقول "إنها امرأة ذكية تنحدر من عائلة راقية وثرية، فقدت والدتها حينما كانت صغيرة فرباها والدها ودلّلها، ثم تزوجت من "كرم" إثر قصة حب بينهما، وأنجبت منه ولدين، وهي تعتبر أن للعائلة الأولوية والأمر الأهم في حياتها".

من جهتها، تتوقف رزان جمّال عند شخصية "جودي"، وهي راقصة معاصرة، تدخل في علاقة حب مع رجل متزوج، ولا تتأخر بعدها أن تواجه ظروفاً معينة تشعرها بضعفها وتبدّل حياتها". وتقول "هي امرأة حرة وشغوفة، لا تتردد في أخذ المبادرات، محبة للمغامرة وخوض تجارب مثيرة، وهو ما سيلفت انتباه كرم". وتضيف أن "جودي تحب أن تعيش اللحظة، وهذا ما يمنعها من التفكير في تداعيات حبها لكرم وتأثير هذه العلاقة على عائلته، ومع الوقت سيزداد شعورها بالذنب، خاصة وأنها تخفي سراً مهماً عن كرم".

من جانبه يشير المخرج سامر البرقاوي إلى التعاون الممتد مع تيم حسن منذ سنوات، موضحاً "أنها كانت أعمال قدمت بعناية وتروٍ، ونجحنا في تحقيق الاختلاف والغنى لممثل لديه طاقات كبيرة، وصاحب حرفية ومهارة وجاذبية استثنائية". يوضح أن "مسلسل "أنا" هو اختزال لحالة البحث عن الأنا في مكنوناتنا، ويختصر أسئلة كثيرة بداخلنا، لاسيما كرم لأنه محور الأحداث ومحركها".