تفاجأت النجمة التركية ​نسليهان أتاغول​ بوجود عدد من الصحافيين أثناء تجوالها برفقة زوجها الممثل ​قادير دوغلو​ في منطقة آتيلار في إسطنبول ليلة أمس، ما جعلها تمازحهم قائلة: "من أين أتيتم، هل كنتم في كمين؟، لتبدأ بعدها بإجابتهم على أسئلتهم والتي تمحورت أغلبها حول تطورات حالتها الصحية.
وتم تداول الصورة التي التقطت لها امس ولاحظ المتابعون التغيير الذي طرأ على وزنها، بعدما غادرت منزلها لأول مرة بعد أيام من الراحة. وكانت نسليهان قالت في تصريحاتها للصحافة التركية إنها أفضل وبخير، مشيرة إلى أنها فقدت خمسة كيلوغرامات أو ما شابه من وزنها، نتيجة مرضها.
وحول قرار انفصالها عن مسلسل "​ابنة السفير​" والذي جاء بناءً على توصية من طبيبها، أكدت نسليهان ذلك، إذ قالت :"نعم، كان يجب أن يكون. كان علي أن أستريح، ولم يستطع جسدي التعامل مع الإيقاع الشديد للعمل، وغادرت لهذا السبب". وعن رأيها في انضمام زميلتها النجمة ​توبا بويوكستون​، لمسلسل "ابنة السفير"، قالت نسليهان: "حظًا سعيدًا يا رفاق، لن أقول شيئًا عن ذلك، شكرا لاهتمامك"، لتركب بعدها سيارتها بمساعدة زوجته، ويذهبا من المكان.