يعد "إبنة السفير​" أبرز المسلسلات التركية، التي حصدت على نسب مشاهدة عالية جداً، ليس فقط في ​تركيا​ بل في الشرق الأوسط أيضاً، بسبب أحداثه الشيقة والتي فيها غموض كبير، وقصة حب مستحيلة.
يجمع العمل بين النجمين التركيينأنجين أكيوريك​ و​نسليهان أتاغول​، وقد تم إختيارهما كأنجح ثنائي على التلفزيون في عام 2020، بعد تجسيدهما شخصية "​سنجار​" و"ناره".

قصة العمل
هي قصة حب مستحيلة بدأت حين كان "سنجار وناره" في عمر المراهقة، فهي إبنة سفير له نفوذه، وهو إبن عامل بسيط، لذا كان يرفض والد البطلة إرتباطها بحبيبها، فتقرر الهرب مع حبيبها بعد يوم من عيدها الـ18.
وبالفعل إستطاعت ناره أن تهرب وتتزوج من سنجار، وفي ليلة الدخلة يرميها الأخير خارجاً ظناً منه أنها خانته، إذ إكتشف أنها ليست عذراء، لكن ما حصل معها أنها تعرضت للإغتصاب من شقيقها المتبنى المهووس بها، ويدعى "أكين".
وبعد أن رمى سنجار ناره خارجاً، حاولت الإنتحار لكنها لم تمت بل ستكتشف أنها حامل، وستخفي عن سنجار هذا الأمر، حتى بعد مرور 9 سنوات، حين تعود الى مدينتهما موغلا مع إبنهما، يوم زفافه من إمرأة أخرى.
تدخل أحداث كثيرة على العمل، خصوصاً أن أكين يلاحق ناره، كما أن شريك وصديق سنجار المقرب غديز (أوراز كايجلر أوغلو​) يغرم بها أيضاً.

نجاح ساحق للموسم الأول
أجبر القائمون على العمل أن يقسموه الى أجزاء، خصوصاً مع إنتشار ​فيروس كورونا​ وتوقفهم عن التصوير لفترة، فإنتهى الموسم الأول منإبنة السفيرفي شهر حزيران/يونيو عام 2020، بعد عرض 17 حلقة منه.
حققت هذه الحلقات نسب مشاهدة خيالية، ما دفع الكاتب والمخرج على إطالة الأحداث، إذ كان من المتوقع أن يكون العمل حواليى20 حلقة لا أكثر.

شخصية غديز تتفوق على شخصية سنجار
بعد الموسم الأول، اجريت إستفتاءات حول العمل، وصُدم فريق العمل أن المشاهدين فضلوا أن ترتبط البطلة ناره (نسليهان أتاغول) بصديق البطل غديز (أوراز كايجلر أوغلو)، وأن لا تعود الى البطل سنجار (أنجين أكيوريك)، فإكتسبت شخصية غديز شهرة لم يتوقعها أحد، فإضطر الكاتب أن يحوّل هذه الشخصية من الطيبة الى الشريرة، خوفاً على نسب المشاهدة.

بداية الموسم الجديد وتراجع وتغييرات
بدأ الموسم الجديد من مسلسل "إبنة السفير" في شهر أيلول/سبتمبر عام 2020، وقد إنتظره المشاهدون على أحر من الجمر، لكن تسلسل الأحداث لم تعد منطقية، ولم تنل نسب مشاهدة عالية كما الموسم الأول.
لذلك إستعان صنّاع العمل بشخصيات جديدة، خصوصاً بعد مقتل أكين (الشخصية الشريرة في المسلسل)، ومنهم الممثلة ​دينيز أيشين​، التي لعبت دور "الدكتورة صحراء"، وهي شقيقة أكين التي تريد أن تنتقم له.

إنسحاب نسليهان أتاغول
في كانون الثاني/يناير عام 2021، بطلة المسلسلنسليهان أتاغولإنسحابها من العمل، لظروف صحية، وكانت مصادر من كواليس العمل قد أشارت الى أن نسليهان كانت تفقد وعيها خلال التصوير، وتعاني من آلام مبرحة ونقلت عدة مرات الى المستشفى للمعالجة، وتبيّن أنها تعاني من مرض نادر يُعرف بـ"متلازمة الأمعاء المتسربة"، والذي يسبب لها الشعور المستمر بالتعب.
وعادة يُفرض على بطلة العمل أن تدفع مبلغا جزائياً، إذا أرادت الإنسحاب من العمل فجأة، إلا أن وضع نسليهان الصحي وإبرازها لتقرير طبي، جعل الشركة المنتجة تتخذ قرار عدم مقاضاتها.
وبعد إنسحابنسليهان أتاغول، إنتشرت أخبار عن تفكيرها بالإعتزال، إلا أنها نكرت الموضوع، مشيرة إلى أنها فقط بحاجة الى الراحة لفترة.

إنسحاب أوراز كايجلر أوغلو
لم تكن نسليهان أتاغول الوحيدة التي إنسحبت من العمل، بل رافقها إنسحابأوراز كايجلر أوغلو، الذي جسد شخصية "غديز"، لأنه يرغب بالمشاركة في مسلسل "قصر بيرا"، الذي سيكون من بطولة النجمة التركية ​هازال كايا​، فما كان من الكاتب والمخرج الا قتل شخصية "غديز" في احداث المسلسل ما أثار جدلا واسعاً وهجوماً كبيرا على المسلسل.

إستبدال نسليهان أتاغول بـ ​توبا بويوكستون
بعد إنسحابنسليهان أتاغولمن العمل، كان لا بد من أن يضع القائمون على العمل خطة للخروج من المأزق، الذي وقعوا به، فإستعانوا بجماهيرية وشعبية توبا بويوكستون، التي ستجسد شخصية جديدة في العمل، لتنشأ قصة حب بينها وبين البطل.

أجر توبا بويوكستون يثير الجدل
أفادت مصادر مطلعة أننسليهان أتاغولكانت تتقاضى حوالى 36 ألف دولاراً أميركياً على الحلقة الواحدة، بينماتوبا بويوكستونستتقاضى عن دورها في المسلسل حوالى 27 ألف دولاراً أميركياً، أي أقل من 9 الاف دولار على الحلقة الواحدة، وهنا إنقسمت الآراء بين من رأى ان توبا تستحق أجرا أعلى من ذلك، خصوصاً أنها جاءت بديلة للممثلة الأساسية، بينما رأى البعض الأخر أنه من الطبيعي أن تتقاضى توبا مبلغاً أقل، نظراً الى أن العمل لن يستمر لوقت طويل.

أزمةإسم المسلسل
بعد إنسحابنسليهان أتاغول، وقع القائمون على المسلسل بأزمة حقيقية، وهي كيف يستمر العمل بعنوان "إبنة السفير"، من دون وجود هذه الشخصية في العمل، وأشارت بعض الصحف التركية أن هناك إتجاه لتغيير إسم العمل، إلا أن ذلك سيؤثر كثيراً على نسب المشاهدة، وسيتسبب بفشل العمل، ومن المتوقع أن لا يستمر طويلاً ويتوقف بعد حلقات قليلة.

شائعات حول عودة نسليهان أتاغول الى المسلسل
بعد أيام قليلة من إنسحابنسليهان أتاغولمن المسلسل، إنتشرت أخبار عن عودتها الى بطولته، بعد أن تحسنت حالتها الصحية. لكن تبيّن أن هذه الأخبار غير صحيحة، إذ أن العلاج الذي يتطلبه مرض نسليهان طويل الأمد، ولن تستطيع العودة الى ولاية موغلا التركية في الوقت الحالي، وإضافة الى ذلك فإن الشركة المنتجة قد وقعت عقداً مع توبا بويوكستون ولا يمكنها التراجع عنه، بعد مشاركتها في مشهد واحد فقط.