موجة غضب كبيرة تسبب بها مسلسل "​إبنة السفير​" بحلقته الجديدة بين المتابعين، وذلك بعد أن ظهرت إحدى الشخصيات في العمل، وهي تستخدم جريدة في تنظيف الزجاج عليها صورة بطلة العمل السابقة النجمة التركية ​نسليهان أتاغول​، وزميلها أوروزا، لترميها بعد ذلك في القمامة.
هذا المشهد إستنكره عدد كبير من محبي أتاغول، معتبرين أنه إهانة بالنسبة للنجمة.
يشار إلى أن أتاغول كانت قد إنسحبت من المسلسل مؤخراً، بسبب معاناتها من مرض دقيق، وحلّت مكانها النجمة التركية ​توبا بويوكستون​.
وظهرت اتاغول منذ أيام في مقطع فيديو طمأنت المتابعين على حالتها الصحية، ونفت الأخبار التي تحدثت عن إعتزالها.