كشفت الفنانة الجزائرية ​ياسمين نيار​ حقيقة تحولها جنسياً وتعدي الممثلة المصرية ​غادة عبد الرازق​ عليها بالضرب، مشيرةً إلى أن أحد الأشخاص نشر فيديو على موقع " يوتيوب " يتحدث في مضمونه عن هذين الموضوعين الغير صحيحين بحسب قولها وعن زوجها السابق المنتج المصري ​محمد السبكي​.
وقالت أنها سوف تلجأ الى القضاء لمحاسبة كل من يحاول تشويه صورتها وإستغلال إسمها حتى يحقق نسبة مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً في مرحلة الانتشار الذي تحققه في أعمالها الفنية إنطلاقاً من مقر إقامتها في سويسرا.
أما عن تفاصيل زواجها من السبكي، قالت أنه وبعد أن نفى إرتباطه بها في الفترة الماضية بعقد زواج تبين لاحقاً أنه مزور، وعاد ليتواصل معها وطلب منها الحضور الى مصر وحجز لها تذكرة الطائرة وقد أحتفظت بكل هذه التفاصيل لاثبات زواجها منه وسعيه لاحضارها مجدداً الى القاهرة.
و أشارت الى أن التسجيلات الجديدة التي تملكها تؤكد أن السبكي هو من يسعى ورائها ويقدم كل الاغراءات كي تعود الى منزله في مصر وقالت: "لو لم أقع في أزمة مع الملحن المصري عصام كاريكا لما كنت تعرفت الى السبكي دخلت بكل هذه الازمات التي لا أنتمي أساساً الى عالمها والانكى أن القرارات التي صدرت في دعوى كاريكا لم تنصفني و ضاعت حقوقي المالية تماماً".