توفي اليوم الأربعاء الممثل اللبناني ​جان خضير​ متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.
وقد نعاه عدد من الوجوه الفنية منهم :
الفنانة ​داليدا خليل​: وداعاً للصديق الحبيب جان خضير".
الممثل ​باسم مغنية​ :"الله يرحمك جان خضير رفيق طفولتنا".
المخرج ​شربل خليل​ :"صديق وفنان وعزيز غادرنا..جان خضير سرقته الكورونا اللعينة.. نفسك بالسما يا جان".
الفنان ​وسام الأمير​ :"الصديق جان خضير برحيلك لبنان يخسر فنان كبير وممثل قدير،،،شمعة جديدة تنطفئ من رموز الشاشة الصغيرة".
خرج خضير من زغرتا الى تلفزيون لبنان في الحازمية وتلة الخياط بأعمال كثيرة ووفيرة ربما أشهرها أربعة أدوار راسخة في أذهان المشاهدين هي :التلميذ جان الذي بخطف معلمته ​هند أبي اللمع​ في مسلسل "المعلمة والاستاذ"، أما دوره الثاني هو "عساف المعلم" الذي يعاني من الخرف وينتقم من "نهلا راشد" التي جسدت دورها الممثلة رولا حمادة في مسلسل "نساء في العاصفة"، وجمعه بابنة منطقته الفنانة داليدا خليل مسلسل "ذكرى" وكان دوره ليس فيه بعد كوميدياً والذي عرض على شاشة الـLBCI، ولعب دور العشيق المغتصب والمنتقم.
وكان من أدواره التلفزيونية القوية والمؤثرة في مسلسل "عريس العيلة الدايم" على شاشة تلفزيون لبنان، و"غداً يوم آخر" الذي عرض على الـMTV عام 2001.
وهو صاحب شخصيات لامعة في عدد من المسلسلات مثل "بربر آغا" و"أربع مجانين وبس"، وبطل "لعبتي" و"اسمها لا" للمخرج ألبير كيلو.
وكان جان خضير مولعاً بالسياسة ودخل مجلس بلدية بلدته " علما " الزغرتاوية كنائب للرئيس وترشح إلى الانتخابات النيابية.
من موقع الفن نتقدم بأحز التعازي من عائلة جان خضير، راجين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان ويتغمد الراحل بواسع رحمته.