كشف ​عبد العزيز الناصر​ أن شقيقه الملحن الكويتي ​فهد الناصر​ لا يزال في العناية المركزة ولم يتماثل بعد للشفاء، مشيراً إلى أن ما يتم تداوله عار تمامًا من الصحة، وقال :"إن كل شخص حر في ما يكتب ولا سلطة لنا عليه، ولكن الحقيقة أن أخي فهد لا يزال يخضع للعلاج المكثف في العناية المركزة بمستشفى الفروانية"، مضيفاً في تصريح ل​صحيفة الراي الكويتية​ :"نتمنى خروج فهد الناصر من العناية معافى إلى الجناح ومن ثم إلى المنزل"، لافتاً إلى أن حالة شقيقه في تحسن مستمر، وطالب الجمهور بمواصلة الدعاء له.
وكان الإعلامي السعودي حسن النجمي قد تحدث في منشور له أن الملحن فهد الناصر خرج من العناية المركزة، وهو يستجيب للعلاج، وأنه وفقًا لمصادره فقد تعرض فهد الناصر إلى نزيف داخلي بعد إجرائه عملية تكميم، لكن عبد العزيز الناصر لم يتطرق لمسألة إجراء شقيقه لعملية تكميم من عدمه حيث لم يتحدث عن طبيعة مرضه لكنه نفى ما تم تدوله.
وكانت ​الفنانة أحلام​ تمنت الشفاء للناصر وكتبت في موقعها :"اللهم ارفع عنه واشفيه شفاءً لايغادر سقما لاتنسونه من دعاكم اخوي الغالي فهد الناصر"، أما الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ فأشارت في منشور لها إلى أن الناصر يعاني من غيبوبة وكتبت :"أخونا الملحن الكويتي فهد الناصر يعاني من غيبوبة ويرقد بالعناية المركزة.. اللهم شافيه وعافيه ونجيه ادعوله يا جماعة الخير فلا يرد القضاء سوى الدعاء".