تزوج الممثل الهندي المعروف ​فارون داوان​ (33 عاماً) بسرية تامة من خبيرة التجميل الهندية ​ناتاشا دلال​ وأقاما أمس حفل زفاف حرص على حضوره أستاذ داوان الممثل والمخرج ومقدم البرامج الهندي ​كاران جوهر​.
وكان العروسان فارون وناتاشا ارتبطا عاطفياً منذ كانا في المدرسة الثانوية والجامعة ،وكان من المفترض أن يتزوجا العام الماضي، لكنهما قاما بتأجيل زفافهما جراء تفشي جائحة ​فيروس كورونا​ في أرجاء الهند.
وأقيم حفل الزفاف في منطقة "أليباغ" في منتجع "the Mansion House"، وبحسب وسائل الإعلام الهندية المختلفة وموقع "إن دي تي في"، تم إخضاع المدعوين القلائل الذين لم يتجاوز عددهم 40-50 إسماً فقط لإجراءات صارمة، أهمها: إجراؤهم اختبار فيروس كورونا، لضمان حماية العروسين والمدعوين من عدوى فيروس كورونا، وعدم إستخدام المدعوين هواتفهم في حفل الزفاف، باستثناء كاران جوهر الذي شارك متابعيه صوراً من الزفاف في حسابه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي أرفقها بتعليق فيه الكثير من المشاعر الفياضة تجاه رؤية تلميذه عريساً قال فيه: "مازلت أتذكر مقابلة هذا الطفل بالشعر الطويل، والأحلام الكبيرة في عينيه، وبعد بضعة سنوات أصبح فارون أحد المخرجين المساعدين لي بفيلم "إسمي خان"، يعرف متى يكون جاداً وصامتاً ومخلصاً، ومتى يمكن أن يكون مرحاً، وعندما واجه الكاميرا لأول مرة، طورت مشاعري إحساساً بالحب والعناية به كأحد الوالدين، وهذا الشعور ينبض اليوم بالحياة بسخاء حين رأيته يمشي مع محبوبته حول نار الثقة والإلتزام المقدسة".
ووجه كاران جوهر بمنشوره رسالة حب وتهنئة للعروسين قائلاً: " إبني كبر، ومستعد لهذه المرحلة الجميلة من حياته ،مبروك حبيباي ناتاشا وفارون، بركاتي وحبي لكما إلى الأبد، أحبكم".
وعبر كاران جوهر عن سعادته وهو يتابع مراسم زفاف فارون داوان حسب الطقوس الهندوسية، ودورانه مع عروسه ناتاشا حول النار لتعزيز الثقة والإلتزام بعهد الزواج المقدس.
ويمضي العروسان فارون داوان وناتاشا شهر عسلهما الآن في مومباي ،ولم يسافرا على الفور بعد زفافهما ربما بسبب سريان الإغلاق العام وقوانين الطيران المشددة في معظم دول العالم جراء جائحة فيروس كورونا.
ونشر فارون داوان بعض صور حفل زفافه على مصممة الأزياء ناتاشا دلال في حسابه الخاص بموقع التواصل الإجتماعي الذي يتابعه فيه 33 مليون و800 ألف شخص حول العالم. وحازت إحدى صور زفافه على 5 مليون و400 ألف إعجاب.