أصدرت محكمة الإستئناف بمراكش صباح اليوم الأربعاء حكماً بسجن الفنانة المغربية دنيا بطمة سنة نافذة، وذلك في قضية التشهير والإبتزاز المتورطة بها والشهيرة إعلامياً بقضية "​حمزة مون بيبي​".
وهذا الحكم في حق بطمة، جاء في إطار ثبوت متابعتها بتهم المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام، وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته.
وأدينت بطمة أيضا ببث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم من دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد وعرقلة سير هذا النظام.
كما قضت المحكمة بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق شقيقتها ابتسام بطمة المحدد في سنة حبس، وتخفيض العقوبة الصادرة في حق مصممة الأزياء عائشة عياش من سنة ونصف السنة إلى سنة واحدة، وثبتت الحكم الصادر في حق المدعوة صوفيا الشكيري المحدد في 10 أشهر، علما أن الأخيرة أفرج عنها بعد قضاء مدتها الحبسية الأسبوع الفارط، فيما قلصت المحكمة مدة الحكم الصادر في حق الهاكر أسامة عجمي من سنة ونصف السنة إلى سنة مع تغريم الجميع مبلغ 10 الآف درهم.