عبّرت الممثلة المصرية ​حورية فرغلي​ عن خوفها من الألم الذي سينتج عن العملية لأنفها التي ستجريها في 2 شباط المقبل، مشيرة في تصريحات صحفية إلى أن شقيقتها وشقيقها وإبنه سيكونون معها.
وتحدثت أيضا عن الإتصالات المفعمة بالحب التي تلقتها، قائلة :"خايفة من الوجع أوي ومش عارفة هعيش ولا أموت، والحمد لله كافة الإجراءات حاليا تمت بنجاح، مش مصدقة الناس كلها بتحبني واتصلت بيا وكنت صعبانة عليكم وحسيتو بيا وعانيت من التنمر من سنين وكنت بسمع شتايم وأنا مش محتاجة عمليات تجميل خاصة انني كنت ملكة جمال مصر عام 2002 والمضاد الحيوي كان يلازمني أثناء تصوير الأعمال الفنية حتى اسألوا المخرجين".