أثبتت الفنانة اللبنانية ​مادلين مطر​ أنها إنسانة خلوقة وصاحبة صدر رحب ومتسامحة، وذلك من خلال اطلالتها في أحد البرامج الذي ظهرت فيه لترد على الهجوم الذي تعرضت له، بعد انتشار صورتها المركبة على صورة ل​إنفجار مرفأ بيروت​.

ورغم انها تعرضت لهجوم عنيف من أحد أفراد البرنامج، وهو الصحافي ​جوزيف طوق​ الذي قال عنها "مادلين عهر"، تجرأت مادلين على أن تقف الى جانبه، وترد وتبرر لنفسها، وتشرح التفاصيل، وواجهت جوزيف لتقول له أن بعض الناس يشتمون الفنان بهدف الحصول على إعجاب وتعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي.
وأظهرت مادلين روحاً جميلة، فقد استقبلت المواجهة بابتسامة مستمرة، ولم تلجأ الى اثارة الجدل المتعمد، ولفت الانظار بحركات قد تلجأ إليها بعض الفنانات أحيانا.
كما ردت مادلين بتقديم إحدى اشهر أغنياتها وهي "بحبك وداري"، وإعتذرت الى من إعتبر ان أغنيتها "آه منك يا بلد" مسيئة، والى من زعجته بتفاصليها، والإعتذار دليل على كبر صاحبه.