أوضحت مراسلة تلفزيون الـMTV ​رنين إدريس​ في لقاء أجريناه معها، الرسالة التي حاولت إيصالها سابقاً من الصور التي نشرتها، وظهرت فيها خلال تواجدها على الأرض لتغطية الإحتجاجات، وتحديداً قطع الطرقات، والتي بدا فيها وجهها ملطّخاً بـ"الشحتار" نتيجة حرق الدواليب، وتعليقها المثير للجدل :"عن اتيكيت التغطيات اتحدث! ما تصدقوا كل شي بتشوفو قدام الكاميرا لأنّ الحقيقة "شحتار وتعتير".
ومن ناحية أخرى، وبعد الكثير من المضايقات التي تعرضت لها كمراسلة على الأرض كغيرها من المراسلين خلال تغطية الإحتجاجات، إختارت في العديد من المواقف، الردّ والدخول في مشادات كلامية مع من يتعرض لها. كيف فسرت رنين تصرفاتها هذه، وهل هي شخصية تُستفز؟
كما تحدثت رنين عما إذا كان تفضل العمل في الستوديو أو التغطيات الميدانية، وعن خطواتها المهنية في الوقت الحالي.
لمعرفة كل التفاصيل يمكنكم متابعة الفيديو المرفق: