بعد ظهور السيناتور ​بيرني ساندرز​ في احتفال تعيين الرئيس الأميركي ​جو بايدن​ رئيسا للولايات المتحدة الأميركية وهو يرتدي القفاظات الصوفية ليحمي نفسه من البرد. انتشرت صوره بكثرة لتجتاح مواقع التواصل الإجتماعي من خلال تركيب صورته على صورهم ومن بينهم العديد من المشاهير في العالم والشرق الأوسط.
وبدوره ردّ بيرني على السخرية منه في إحدى البرامج الحوارية قائلاً أنه تقبّل هذه المزحة ولم يتوقع ردود الفعل قائلاً: "كنت فقط أجلس هناك وأحاول أن أحافظ على الدفئ والإنتباه على مجريات الأحداث" وتابع ضاحكاً على السخرية من صورته.