تطورات جديدة شهدها الخلاف بين الفاشينيستا الكويتية ​روان بن حسين​وطليقها رجل الأعمال الليبي ​محمد يوسف المقريف​، والذي كان رفع ضدها في بريطانيا دعوى قضائية متهمًا إياها بمطاردته وضربه في شهر /حزيرانيونيو الماضي، وإلحاق الضرر بقميصه باهظ الثمن.
وتعليقًا على القضية، قالت محامية روان بن حسين: " روان تعيش في دبي، وهي حالياً هناك مع طفلها الصغير. ومع الوضع الحالي وإغلاق جميع ممرات السفر، قد تكون هناك صعوبة في إدخالها إلى البلاد والمثول للمحاكمة".
من جهته، قال المدعي العام سيمون موغان: "ليس هناك ما يمنع المدعى عليها من القدوم من دبي سوى أنها يجب عليها عزل نفسها لمدة 10 أيام، لكنني لست على علم بأي قيود معينة على السفر من لندن إلى دبي".