بعد أن أعلنت الممثلة التركية ​نسليهان​ أتاغول خبر انسحابها من بطولة مسلسل "ابنة السفير" وبدأت الشائعات تطالها بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي الذين تساءلوا عن سبب انسحابها المفاجئ.
ورغم تصريح نسليهان عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنها مريضة، إلا أن هناك برنامج يزعم أنها تعاني بسبب إفراطها في الإدمان على المخدرات.
وبدأت حملة معارضة لهذه الشائعة من جانب محبي نسليهان الذين طالبوا بمحاسبة مُطلق هذه الشائعة التي تهدف الى تشويه سمعتها، وبعدها خرج ذلك البرنامج ونفى ما تردد من تعاطيها المخدرات بعدما أكد أحد الأطباء الأتراك أنها مريضة بمتلازمة الأمعاء المتسربة، والتي أدت إلى فقدانها الوزن بشكل كبير.