توفي الممثل السينمائي الفرنسي ​ريمي جوليين​ الشهير بأداء الدور البديل عن الممثلين في مشاهد الخطيرة والتي تتطلب مجازفة كبيرة في حياته بينهم آلان ديلون وروجر مور وشون كونري، وذلك مساء يوم الخميس الماضي عن عمر يناهز 90 عاماً بعد إصابته بفيروس كورونا.
وبقي جوليين في غرفة العناية المركزة في مستشفى مونتارجيس وسط فرنسا التي أُدخل إليها منذ بداية الشهر الجاري حتى فارق الحياة.
وقال أحد أقاربه لوكالة فرانس برس "كان ذلك متوقعا إذ كان تحت التنفس الاصطناعي". وأكد الوفاة نائب منطقة لواريه جان بيار دور، صديق المجازف الراحل الذي شارك في 1400 عمل، من أبرزها ستة من أفلام سلسلة جيمس بوند.