روميو لحود​، إسم لمع في سماء الفن اللبناني إلى جانب عمالقة كبار أغنوا المكتبة الموسيقية اللبنانية والعربية بالعديد من الألحان والأعمال المسرحية التي أسست وحافظت وساهمت بإنتشار الفلكلور اللبناني.
هو الذي زرع المسرح في لبنان وخارجه طرباً وفرحاً مع الفنانة الراحلة ​سلوى القطريب​ في "بنت الجبل"، و"اسمك بقلبي"، و"أوكسيجين"، و"ياسمين"، و"حكاية أمل"، وغيرها، ومع الشحرورة صباح في "القلعة" و"فينيقيا 80" و"الفنون جنون" وغيرها.
هو ذلك المبدع الذي به نكبر، ومعه نحلّق في زمن الفن الأصيل الذي نفتقده اليوم، بعد أن فقدت الأصالة ركناً من أبرز أركانها والذي هو الموسيقار اللبناني ​الياس الرحباني​.
روميو لحود، في عيد ميلادك الـ91 اليوم، نتمنى لك من أسرة موقع "الفن"، دوام الصحة وطول العمر، وتبقى فخراً للبنان.