في منطقة ​بحيرة بايكال​، في روسيا والتي تعتبر أعمق بحيرة في العالم، عرض قصر مطلي من الذهب من الداخل مقابل أقل من 3 ملايين دولار فقط، يبدو القصر من الخارج حديثا وعصريا، ولا يبدو أنه مطلي بالذهب من الداخل، وقد أشارت صحيفة "ذي صن" البريطانية أن كل ذلك معروض للبيع بحوالي 2.88 مليون دولار إذ تم تصميم الديكورات الداخلية من الغرانيت والرخام وعناصر من الطراز الباروكي والإمبراطوري ومواد فاخرة وباهظة، حيث طلي بالذهب، ويحتوي على ثريات ضخمة وسجاد مزخرف فاخر.
لكن من يريد العيش في هذا القصر يتوجب عليه أن يتحمل العيش في ظل درجات حرارة تقل عن 50 درجة مئوية تحت الصفر في فصل الشتاء.
وأوضح الوكيل أن أسلوب بناء القصر "يبدو معقدا وباهظا جدا، ولكنه بسيط جدا بعد الزيارة"، مضيفا أن "المنزل مريح للغاية ومريح للعيش فيه واستقبال الضيوف". أما مالك العقار، الذي تم تشييده قبل 11 عاما، فهو رجل الأعمال الروسي ​كاناغات رمضانوف​، الذي ارتبط اسمه بمراكز التسوق والصيدليات وشركة الأمن في إيركوتسك، وأراد المالك بيعه إنه يخطط للانتقال إلى مناخ أكثر دفئًا في منتجع آخر روسيا.