علّقت الفنانة اللبنانية ​سيرين عبد النور​ في حديث خاص وحصري لموقع "الفن"، على مشاركتها في لجنة تحكيم برنامج "​The Masked Singer​"، الذي يعرض على قناة "mbc"، ويحقق نجاحاً كبيراً، وأيضاً تحديداً على حلقة أمس، التي كانت مفاجأة بكشف هوية ال​إعلام​ي ​نيشان ديرهاروتيونيان​، وقالت: "هنا أريد أن أوضح أن ما يراه الناس على الشاشة أكثر وضوحاً من الستوديو من ناحية الصوت، وحتى الأدلة التي يستطيعون مشاهدتها مع العائلة، وأن يحلوها معاً".
وتابعت سيرين:" فكرة البرنامج ان (يتحرقص) الجمهور الموجود في الستوديو ليعرف من هي الشخصية، وان يحاولوا مساعدة المحققين بالكشف عن الحقيقية. لهذا السبب اصر المعدون ان يسجلوا الحلقات قبل العرض لان واكرر ان العرض اوضح جدا من ناحية الصوت حين عرض على التلفزيون من وقت التصوير في الستوديو".
وأضافت: "اما موضوع نيشان كانت حلقة مختلفة بصراحة لان هو الوحيد الذي حيرنا جدا ولم نستطع ان نفهم اذا كان ممثل او عازف او استاذ جامعة وحركاته على المسرح غنائه ورقصه كانت مفاجأة لنا ولم اتوقع ان يكون لدى نيشان هذه الشخصية الثانية التي يخبئها".