في الجزء الثاني من لقاء رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية ​هلا المر​ّ مع ​رئيس جمعية AMSA​ ​محمود مرّه​، أكمل حديثه عن تفاصيل أزمة جمعية AMSA مع مؤسس جمعية "يازا" ​زياد عقل​، وكشف محمود أنه بقي يحاول التواصل مع زياد، حتى اضطر أن يأتي إلى لبنان ليتمكن من معرفة ما يحدث على الأرض.
وتحدث محمود عما تتضمنه المساعدات التي تم إرسالها من كندا إلى أهل لبنان.
وانتقد الطريقة التي تم فيها استغباء المتبرعين في كندا، معتبرا أن الأمر كان غير عادل وغير منصف، ما خلق خللاً في الثقة.
وناشد كل اللبنانيين في الخارج أن يساعدوا أهلنا في لبنان، وشكر كل من ساعدهم في كندا، خصوصاً الدولة والجمعيات الكندية.
وفي الختام تمنى محمود على اللبنانيين المقيمين في لبنان أن يحبوا وطنهم، وقال إن لبنان في قلبه ولا يمكنه أن ينساه.
تابعوا التفاصيل في الفيديو المرفق: