قضت محكمة جنح الشيخ زايد، بسجن المنتجة ​سارة الطباخ​ غيابيًا سنتين مع الشغل وكفالة 2000 جنيه، لاتهامها بتبديد مبالغ مالية للفنان المصري ​محمد الشرنوبي​ بموجب توكيل رسمي، وخيانة الأمانة.
وتعليقاً على الحكم، علّق الشرنوبي عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي قائلاً :"الحمد لله الحق ظهر، تم صدور حكم في الجنحة رقم 1626 لسنة 2020 جنح الشيخ زايد، بحبس الممثلة القانونية لشركة إدارة أعمالي السابقة سنتين لتبديد المبالغ المالية التي في ذمتها بموجب التوكيل الرسمي وخيانة الأمانة، أظن الصورة وضحت".
وتابع:" أنا كنت ساكت ومكانش نفسي الأمور توصل لكده وكنت مقرر إنني مش هتكلم تاني في الإعلام بس لقيت إصرار من الطرف الآخر إنه يقحم الإعلام ويشوه صورتي قدام الناس، بس لو في حد واخد حق حد فالقانون والمحكمة قالت كلمتها، الشركة كان صادر ليها توكيل بموجب العقد اللي بيننا لإدارة أعمالي وبالتالي كانت بتتعاقد وتستلم كل مستحقاتي اللي هو الطبيعي إنها تستلم وتاخد نسبتها وتردلي الباقي وده مكانش بيحصل".
وأضاف:" الممثلة القانونية للشركة خانت الأمانة وبددت كل أموالي اللي في ذمتها وآخر صلح سلمت الشركة توكيل على أساس أننا هنفتح صفحة جديدة وتعهدت أنها هتسددلي كل فلوسي اللي في ذمتها وده مثبت في محضر الصلح في غرفة صناعة السينما وبالفعل نفذت المسلسل وبرضه مخدتش فلوسي، لكل شركات الإنتاج برجاء عدم التعامل مع أي جهة أو شخص غير من خلالي شخصيًا وعدم الالتفات لأي تحذير أو إنذارات تصدر من الشركة لأن ببساطة الهدف الوحيد هو تعطيل شغلي وتشويه صورتي والحصول على مبالغ مادية بدون وجه حق".