طالب الدكتور محمد الباز، بمحاكمة الكاتبة ​إعتماد خورشيد​ على ما روّجته في كتبها من أكاذيب، استهدفت أجهزة الدولة وتشويه أعمالها.
وأضاف الباز، في برنامجه "آخر النهار"، الذي يعرض على فضائية "النهار"، أن لإعتماد خورشيد كتابين بعنوان "اعتماد خورشيد شاهدة على انحرافات ​صلاح نصر​"، و"اعتماد خورشيد شاهدة على انحرافات صفوت الشريف"، ونوّه إلى أن هذين الكتابين يمكن اعتبارهما محرضين للنميمة السياسية في العالم، ويشكلان جريمة كاملة لما يتضمنانه من أكاذيب.
وذكرت اعتماد في كتابها ان صلاح نصر اجبر زوجها احمد خورشيد على الإنفصال عنها، ولكن في التحقيقات قالت إنها هي من طلبت الطلاق من أحمد خورشيد لأنه يخونها.
وتابع الباز أن هذه القضية ليست قضية ماضي، ويعاد فتحها مرة أخرى لتشويه صورة مؤسسات الدولة.