تصدر وسم، ​لبنان ليس بخير​، أحد مواقع التواصل الاجتماعي وعبر من خلاله العديد من اللبنانيين عن ألمهم وسخطهم على الوضع المأساوي الذي وصل إليه البلد، فتنوعت التعليقات بين من ذكر انهيار ​الليرة​ وانتشار فيروس ​كورونا​ وامتلاء المستشفيات بالمرضى والإهمال في القطاع الصحي والاستشفائي، ومن عبّر بكل بساطة عما يشعر به ليكون وسيلة تنفيس عن الغضب الذي يختلج في صدور غالبية اللبنانيين من الحالة المزرية التي وصلنا إليها في لبنان.
الفنانة اللبنانية ​داليدا خليل​ كتبت منشورا مرفقة إياه بهذا الوسم، وشاركت صورة لها بالأبيض والأسود وأرفقتها بتعليق :"لبنان ليس بخير ... أنا لست بخير وأكيد كلنا خايفين من الجايي، وخليك بالبيت، كورونا".
الجدير ذكره أن داليدا خليل لا تزال تحصد نجاح أغنيتها وكليب "​شيك أوي​" باللهجة المصرية، وتحقق نسب مشاهدة عالية على يوتيوب.