بعد سيل من الانتقادات للفنان اللبناني ​ملحم زين​ بسبب إحيائه حفلة رأس السنة، تعليقاً على منشور له استهجن فيه من ينتخب زعيمه مقابل مبلغ من المال في ظل إهمال رسمي في ما خص أجهزة التنفس والمستشفيات الميدانية، خرج ملحم عن صمته ورد مبرراً الأمر بأنه التزم بالإجراءات الوقائية في الحفل، ونفى مرة أخرى شائعات إصابات بالكورونا بين الحضور، وقال :"الدولة سمحت بحفلات راس السنة والتزمنا بإجراءت الدولة...كذب وظلم وإفتراء خبرية ال ٢٥ حالة كورونا بالحفلة وتحديد رقم المصابين ببيّن كذب الخبر لأنه طلع الخبر بعد أقل من عشر ساعات يعني اللي سهروا بعدهم نايمين وما حدا عمل فحص...أنا دايماً بشوف اللي بيحبوني ناس بتفهم ومحترمة وبتقدّر صح".
لكن تبرير ملحم لم يطفئ السجالات، بل زادها اشتعالاً، فقام بعض المتابعين بمشاركة صور من الحفلة ضمن التعليقات، مشيرين إلى أن الأمر واضح وهو عدم وضع الكمامة من الموجودين في الحفل، ولم يكن هناك تباعد اجتماعي، والبعض اتهمه بأنه لم يكن يجب أن يشارك حتى لو سمحت الدولة لأن قرار إقامة الحفلات خاطئ في ظل الوضع الكارثي الحالي.
فيما أشاد آخرون بأخلاق ملحم الرفيعة، وعلق أحد المتابعين :"ملحم انت زلمة محترم و اخلاقك سابقاك وكلنا منحبك.. رح يضل فيه عالم بتكبر الامور و تطلع خبريات مش صحيحة.. الله يشفي الجميع و نخلص من هالوباء.. يا ريت ما نقعد نلوم ببعض ع قصص ما الها اساس من الصحة".