يضطر الحبيبان جمعان (فيصل العميري) وفلوة (ريم عبد الله) بعد قصة الحب العاصفة بينهما، في ظل صراع محموم ومطاردات بين عالمي الجن والإنس، وبعد الابتعاد عن بعضهما البعض، لمعاودة اللقاء مجدداً بعد وضع الجنية فلوة مولودها نصيف على شكل نصف إنسي ونصف جني، وبعدما وُضعت فلوة خلف القضبان، يجد المولود الجديد نصيف أن عليه تحرير والدته المسجونة والبحث عن أبيه في عالم الإنس، مع استمرار البحث عن الكنز المخفي بواسطة الجن.
يوضح الكاتب ​علاء حمزة​ أن "في الحلقات الجديدة، سنشهد عودة قوية لقصة الحب الكبيرة بين فلوة الجنية والإنسي جمعان، مع اختلافات كبيرة ودخول شخصيات مهمة في سياق الأحداث"، لافتاً إلى أن "القصة ستأخد مساراً آخراً، ونشهد دخول شخصيات مهمة ومؤثرة كشخصية الممثل خالد صقر، إضافة إلى توغلنا أكثر في عالم الجن، في وقت ما تزال مطاردة الكنز قائمة". ويضيف حمزة أن "شخصية جمعان باتت أكثر تعقيداً، من تأثير الأحداث التي مرت عليه وبات ثرياً إثر إيجاده جانباً من الكنز، فضلاً عن اختلاف يطرأ على طبيعة العلاقات بين أفراد الأسرة الواحدة وهي أسرة جمعان، ثم ظهور فلوة بطريقة مختلفة، ومشاعر حب تحمل جرعة إضافية من التطورات التشويقية".
ويضيف حمزة بالقول أن "أحداث الجزء الأول، كانت تدور في معظمها في عالم الإنس، فيما تدور العلاقات في عالم الجن حاليا وبين مساكنهم هنا، لنلحظ كيفية تفاعلهم فيما بينهم ضمن تركيبة متطورة من كل النواحي أتمنى أن تحظى بإعجاب المشاهد".وعن إثارة موضوع عالم الجن في الدراما في ظل المحاذير الرقابية، يعتبر حمزة بأن "قصص الإنس والجن تحولت إلى شيء من تراثنا من خلال قصص ألف ليلة وليلة وما شابهها، وبالتالي فإن المحاذير الرقابية قلّت، وإن كان ثمة محاذير شخصية تفرض علينا ألاّ نقترب من بعض المسائل الدينية والاجتماعية".
إشارة إلى أن مسلسل "​عندما يكتمل القمر​" في موسمه الثاني، هو من كتابة علاء حمزة وإخراج عمر الديني وبطولة ريم عبد الله، وفيصل العمري، وميلا الزهراني، وميسون الرويلي، وأحمد الرشيد، وبمشاركة خالد صقر ومحمد الطويان وآخرين. ويُعرض مسلسل "عندما يكتمل القمر" في موسمه الثاني، في تمام الساعة 08:00 مساءً بتوقيت غرينتش، 11:00 ليلاً بتوقيت السعودية على MBC1 وإحدى المنصات الرقمية.