بعد أن التقطت عدسات مصوري البابارتزي صورا للممثل التركي ​جان يامان​ مع المذيعة الإيطالية ​ديليتا ليوتا​ في فندق في روما، ظهرا فيها وهما يتبادلان القبل، الأمر الذي اثار جدلا كبيرا بين الجمهور في تركيا وفي إيطاليا أيضا، اذ انه يمتلك هناك ايضا قاعدة جماهيرية كبيرة بعد عرض مسلسله "الطائر المبكر"، تبيّن أن ليوتا حاولت إستغلال يامان بهذا التصرف من أجل إغاظة حبيبها السابق دانييل سكاردينا وجعله يشعر بالغيرة، وذلك بحسب عدة صحف إيطالية.
الجدير ذكره أن يامان تسبب بحالة من الازدحام لحظة وصوله إلى روما، إذ قام محبوه بالتجمهر حوله لالتقاط الصور معه والترحاب به، ما جعل الشرطة الإيطالية تحقق بالأمر، وتعمل على مخالفته وتغريمه 400 يورو أو ما يعادل 490 دولارا أميركيا، وذلك بعدما اتضح أن النجم التركي خرج من دون سابق إنذار من الباب الرئيسي ومن دون أن يتفق مع مرافقيه وأمن الفندق لتنظيم خروجه؛ ما جعل بعض محبيه الواقفين هناك يهرعون إليه؛ ما أدى إلى الازدحام. عدا عن قيامه باحتضان الجماهير أمام الشرطة.