خرج الفنان اللبناني ​عاصي الحلاني​ عن صمته بعد حملة حاقدة على ابنه الفنان اللبناني ​الوليد الحلاني​ لمجرد أنه نشر صورة تلقيه الجرعة الأولى من لقاح ​فيروس كورونا​ في دبي، ووجه رسالة للمنتقدين والمسيئين إلى ابنه فكتب :"الذين يتباهون بطول ألسنتهم، وقدرتهم على إنتقاد الناس وتجريحهم .. يقول الحبيبﷺ (إن أشرّ الناس منزلة يوم القيامه من يتقيه الناس مخافة لسانه)".
إشارة إلى عاصي الحلاني كان نفى عبر موقع الفن الشائعة التي انتشرت عن وجود 25 حالة كورونا في حفلته التي أحياها في لبنان ليلة رأس السنة، وأشار الى أن الموضوع عار تماماً من الصحة، وأكد أن الفبركة وصلت الى قرارات وغرامات إتخذت بحقه وفق خيال غريب لأن هذه الأمور غير موجودة في لبنان أقله على المستوى النقابي.
من جهته، أكد السيد ماجد الحلاني مدير أعمال عاصي، لموقع "الفن" أن جميع الذين دخلوا إلى السهرة خضعوا لفحص الحرارة عند بوابة الفندق، وإستغرب كيف أن صانع الشائعة وضع رقم المصابين بعد يوم من الحفلة، وطبياً لا تظهر العوارض إلا بعد أيام من وقت انتقال فيروس كورونا إلى الشخص.
من ناحية أخرى وخلال تواجده في دبي، زار الفنان عاصي الحلاني ​الشيف بوراك​ في مطعمه، إذ استقبله بحفاوة وبعروض للطعام وسط جو من الفرح.