كمال أبو رية​ ممثل مصري من طراز فريد، وقدّم خلال مشوار الفني العديد من الأعمال المهمة، التي لا تزال محفورة في أذهان محبيه، وتخصص في تجسيد الشخصيات التاريخية، ومنها دور أحمد رامي في مسلسل "أم كلثوم" وقاسم أمين في مسلسل "قاسم أمين" و​توفيق الحكيم​ في مسلسل "حكيم مصر"، وشعيب بن الليث بن سعد في مسلسل "الليث بن سعد"، وبلدوين الثالث في مسلسل "نسر الشرق"، وعلي مبارك في مسلسل "علي مبارك"، كما حملت قصة حياته العديد من التفاصيل التي كانت حديث الجمهور.

نشأته وأعماله
ولد كمال أبو رية يوم 23 تشرين الأول/أكتوبر عام 1962، بقرية كفر سعد بدمياط، وتخرج من معهد الفنون المسرحية عام 1985، وذاع صيته ولمع نجمه في التلفزيون منذ منتص الثمانينيات، وشارك في العديد من المسلسلات منها "​إلا أنا​"، "أفراح إبليس"، "السلطان والشاه"، "الوتر"، "بركة"، "الزيبق"، "قصر العشاق"، "عفاريت عدلي علام"، "مأمون وشركاه"، "أوراق التوت"، "ألف ليلة وليلة"، "ملكة في المنفى"، "الوتر المشدود"، "سكة اللي يروح"، "الجبل"، "العندليب حكاية شعب"، "قصاقيص ورق"، "دوائر الشك"، "طائر الحب"، "اعترافات الثعالب"، "ورد النيل"، "السيرة العاشورية"، "قيود بلا قضبان"، "عدل الأيام"، "أولاد الأصول"، "قلبي ليس في جيبي"، "عفوا سيدي الوالد"، "عروس البحر"، "حصاد الحب"، "علي عليوة"، "تحت اقدام الزمن"، "ليه يا زمن"، "السرايا"، "بين القصرين"، "مع مرتبة الشرف"، "الهروب إلى السجن"، "المنعطف"، "الأفيال"، "الاحباب والمصير"، "الامام البخاري"، "الفارس العاشق"، "أحلام الغروب"، "غدا يوم آخر".
وشارك أيضاً في العديد من الأفلام، منها "قيود من حرير"، "عزازيل"، "أنساك يا قلبي"، "دماء بعد منتصف الليل"، "كلهم في جهنم"، "قبضة الهلالي"، "الصفقة"، "صبيان المعلم"، "ليلة عسل"، "غلطة أم"، "عندما يتكلم الصمت"، "الهروب من الخانكة"، "وداعا يا ولدي"، "الاختلاط ممنوع"، "الناس الغلابة"، "الشاهد الأخرس"، "تل العقارب"، "رجب الوحش"، "آباء وأبناء"، "الطوفان"، "كف وأربع أصابع"، "دقة قديمة"، "آخر ليالي الشتاء".
كما شارك كمال أبو رية في العديد من المسرحيات، ومنها "دنيا حبيبتي"، "الشبكة"، "فارس ايد الهون"، "يا طالع الشجرة تاني .. ليه ؟"، "بكره"، "كاليجولا"، "سيرك يا دنيا"

إنفصاله عن ​ماجدة زكي​ بعد زواج إستمر 20 عاماً
خلال دراسته في المعهد، وقع كمال أبو رية بغرام الممثلة المصرية ماجدة زكي، وتزوجها بعد التخرج، لكنهما إنفصلا في عام 2014، بعد زواج إستمر 20 عاماً، ولديهما 3 أولاد هم "أحمد" و"كمال" و"حبيبة".
وكشف كمال أبو رية في مقابلة تلفزيونية سبب إنفصاله عن ماجدة زكي، قائلا: "كانت تساعدني كثيراً وإنفصالنا أثّر فيّ كثيراً بسبب حبي لأولادي ولا يوجد أحد معصوم من الخطأ، وأنا اخطأت ولكن هي تغيرت كثيراً وشعرت بأنها ليست هذه الزوجة، التي إخترتها في البداية".

موقفه من دخول إبنه "أحمد" التمثيل
كشف كمال أبو رية كواليس دخول إبنه "أحمد" مجال التمثيل، من خلال مشاركته في مسلسل "​قوت القلوب​"، مع والدته ماجدة زكي، موضحاً أنه تفاجأ بتواجده في العمل الدرامي ورغبته في التمثيل، إذ كان يرفض إمتهان التمثيل منذ الثانوية العامة، لذا سعى للحصول على النصائح من والده، قبل قرار دراسته للتمثيل.
وتابع: "نصيحتي له كانت لو عندك الموهبة ومقبول عند الجمهور كمل، لو ماكنش أعمل حسابك تشتغل شغلانة تانية، لما اتفرجت عليه في المسلسل لقيته طلع لطيف جدًا، قلت له عندك أخطاء كتير، هو طلته وكتلته في الكادر حلوة ودمة خفيف مش عشان ابني".

رده على السخرية من قصة حبه لـ ​فيفي عبده
رد كمال أبو رية على سخرية رواد موقع التواصل الاجتماعي على مشاهد مسلسل "طائر الحب"، والمعروفة بقصة حب عزمي وأشجان، التي قدمها مع الفنانة المصرية فيفي عبده، وقال في مقابلة تلفزيونية: "أنا مش شايف فيه حاجه أنا كنت فى المسلسل بقدم شخصية نصاب والمشاهد طبيعية والسخرية عليها لا تزعجني بل العكس بتضحكني وأنا أراه مسلسل مثل أعمال كثيرة جيدة".