خلال ترويجها للفيلم الذي يروي سيرتها الذاتية، كشفت مقدمة البرامج الحوارية ​ويندي ويليامز​ عن تعرّضها للاعتداء الجنسي، وتحدّثت ويندي عن تعرضها للاغتصاب من قبل مغني الراب الراحل ​شيريك​، والذي كان مشهوراً في أواخر الثمانينيات وتوفي في عام 1999.
وقالت :"لقد فتنني بعيونه المتلألئة وطلب مني الذهاب برفقته إلى حفلة إطلاق ألبومه في تلك الليلة، وقبل الحفلة تعرّضت للاغتصاب منه".
وليست هذه المرّة الوحيدة التي إغتصبت فيها ويليامز، إذ كانت اغتصبت عندما كانت في جامعة نورث ايسترن في بوسطن فقالت: "هذه الأشياء تحدث للفتيات طوال الوقت، وكانت أمهاتنا وجداتنا يتحدثن عنها".
وتحدّثت ويليامز عن طلاقها من كيفن هانتر، بعد 20 عاماً من الزواج، وبالرغم من أن علاقتهما انتهت بشكل مأساوي، إلا أن مقدمة البرامج ليست نادمة.