بعد فترة على الضجة الكبيرة التي أثارتها الإعلامية المصرية ​ريهام سعيد​ بحلقة من برنامجها "صبايا الخير" تحدثت فيها عن "صيد الثعالب"، إذ عرضت خلال الحلقة تقريراً عن صيد هذه الحيوانات، الأمر الذي أثار ضدّها موجة كبيرة من الغضب بسبب إتهامها بإساءة التعامل مع الحيوان، وتم توقيف برنامجها وإحالتها للتحقيق، عادت وأثارت سعيد الجدل من جديد بعد عرض حلقة جديدة من البرنامج، عرضت فيها تقريراً عن زيارة قامت بها لسيدة مصرية تربي عددا كبيرا من الكلاب.
وخلال التقرير، تحدثت سعيد إلى السيدة التي كانت تعمل مضيفة طيران قبل تقاعدها، وظهر منزلها بلا أثاث، وبررت ذلك بأن الكلاب تدمّر كل شيء، لكنها تتقبل منها ما تفعله بسبب حبها لها.
وهاجم عدد كبير من المتابعين سعيد بسبب طريقة حديثها مع السيدة، بعدما كررت سؤالاً عن أنها تربي الكلاب لأنها لم تنجب أطفالا، وكذلك حديثها عن رائحة المنزل وكيف تتحملها.