حازت الفنانة ال​لبنان​ية ​نوال الزغبي​ إهتمام المتابعين وتصدرت الترند على موقع التواصل الإجتماعي، بوسم هجومي لاذع "نوال الزغبي حقيرة"، إذ تصدّر المرتبة الأولى في لبنان، ويعود هذا للرد على منشور لنوال علّقت فيه بـ"لا داعي للهلع"، على خبر إصابة وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال، ​حمد حسن​، ب​فيروس كورونا​، وهي العبارة التي طالما رددها حسن، خصوصاً مع بداية إنتشار الفيروس.
وبعد تعليق نوال هذا، تعرّضت لهجوم عنيف بعبارات قاسية من المتابعين، الذين إعتبروا أنها لجأت الى هذا التعليق من باب الشماتة، بعد إصابة حسن بالفيروس، مشيرين الى أنه كان الأجدى بها أن تتمنى له الشفاء والسلامة، بعد كل الجهود التي بذلها منذ إنتشار الفيروس، بحسب تعبيرهم.
وفي مقابل وسم "نوال الزغبي حقيرة"، والتعليقات القاسية التي تعرّضت لها، أطلق محبو نوال وسم "نوال الزغبي أميرة"، الذي تصدر الترند في لبنان أيضاً، للرد على الإساءة لنوال، مؤكدين أنها بعيدة كل البعد عن الشماتة بمرض أي أحد، مؤكدين أنّ حملة الهجوم عليها وإعطاءها حيّزاً سياسياً أمران يدلان على جهل كبير، ومشيرين الى أن نوال علّقت بلسان حال كل مواطن، وهي إستخدمت تعبير "لا داعي للهلع" الذي ردده حسن منذ البداية.
وبعد كل هذا الهرج والمرج، إكتفت نوال بالتعليق بعبارة :"صاحب الحق سلطان".