كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الفنانة السورية ​أنجي خوري​، واسمها الحقيقي نجوى خليق الله، قد تم توقيفها من قبل الأمن الجنائي السوري في محيط منطقة المزة، بعد دعوى قضائية رفعت ضدها من قبل فنانة لبنانية.
وقد أمرت النيابة العامة في سوريا بجلبها للتحقيق معها، لكنها لم تتجاوب مع التبليغات التي وصلتها، على أمل أن تنقذها أية وساطة من هذا الامر.
وتفيد المعلومات أن القضية التي تواجهها نجوى تتعلق بالقدح والذم والتشهير، إضافة الى دخولها الأراضي اللبنانية خلسة في الأشهر الماضية، لأكثر من مرة.
وتقول مصادر موقعنا إن وكيل الفنانة اللبنانية القانوني، وهو سوري الجنسية، تابع القضية عن كثب، حتى تم توقيف أنجي ونقلها الى أحد المقرات الأمنية للتحقيق معها، وفي حال ثبوت موضوع خروجها من سوريا الى لبنان بطريقة غير شرعية، فسوف تواجه السجن لمدة 6 أشهر على الأقل.
أما عن هوية الفنانة التي رفعت دعوى على أنجي، فهي الفنانة اللبنانية ​شيراز​، التي تقاضيها في لبنان وسوريا، بعد هجومها الأخير عليها والتشهير بها، اثر تحالف خليق الله مع الفنانة اللبنانية قمر.