تشارك النجمة الأميركية المكسيكية الأصل ​سلمى حايك​ بفيلم جديد بعنوان ​Bliss​ إلى جانب النجم ​أوين ويلسون​.
وقد طرحت الجهة المنتجة الإعلان الدعائي للعمل على يوتيوب والذي سيبصر النور في 5 شباط 2021 وسيكون متوافراً على Amazon Prime Video.
وتجسد سلمى حايك في الفيلم دور إيزابيل كليمونز، فيما يلعب أوين دور غريغ المطلق حديثاً عندما ينطلق في رحلة جامحة ويلتقي بـ إيزابيل المرأة المشردة التي تدعي أن العالم عبارة عن وهم ناتج عن الكمبيوتر، ويستطيعان تحريك الأشياء باستخدام عقليهما، كما يظهر المقطع الدعائي، ويكتشف غريغ لاحقاً أنه قد يكون هناك بعض الحقيقة في نظريات إيزابيل، الأمر الذي يغير نظرته للعالم ويحرره من ثقل ذنبه ومسؤولياته.
لكن سرعان ما يتطفل الواقع القديم وتحاول ​نيستا كوبر​ التي تلعب دور إميلي ابنة غريغ إعادته إلى نسختها من الواقع، وتصر إيزابيل على أنها ليست حقيقية، قصة الفيلم تحكي عن علاقة حب وأبوة وعن خيال علمي.
وقال مخرج الفيلم ​مايك كاهيل​ في بيان "أردت أن أحكي قصة عن هشاشة العقل ومرونة إدراكنا". "أردت بشكل خاص أن أصنع فيلمًا يعالج طرقًا مختلفة لرؤية العالم برحمة وتعاطف، على عكس الحكم. بالنسبة لي هذا جسر مهم من التواصل الذي يحتاجه البشر وشعرت أن لدي طريقة لإضفاء الطابع الدرامي على هذه الفكرة وجعلها ممتعة ومثيرة، مع الحفاظ على قوتها العاطفية". (ترجمة الفن)