أكدت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الأخبار والهمسات التي تحدثت عن إمكانية هجرة الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ الى دولة غربية غير صحيحة ومفبركة، وأن دراسته لمشروع الانتقال للاقامة في الامارات العربية المتحدة يصب في نفس الخانة، رغم حبه الكبير للدولة المشار إليها والتي ودع من خلالها العام ٢٠٢٠ في حفلة حصدت أعلى نسبة حضور.
وقالت المعلومات إن كفوري سبق أن أعلن موقفه من الهجرة كتعبير عن رفضه للواقع الراهن، وكتب حينها عبر صفحته في أحد مواقع التواصل الاجتماعي قائلا:
"لا في شَـغلِة وْلا عَملِـة
الليرة مش قـد الأُجرة
خـزّقـت وراق العِـملِـة
وقدَّمت وراق الهُجرة".
يبدو أن تمسك كفوري بلبنان مستمر في ظل كل الازمات التي تعصف بالوطن، وموضوع الهجرة ليس من أولوياته.