قدمت رئيسة تحرير موقع الفن ال​إعلام​ية ​هلا المر​ حلقة إستثنائية، من برنامجها الأسبوعي "ما بدا هلقد"، وتناولت فيها أهم الأحداث الفنية التي حصلت في عام 2020.
تحدثت هلا عن رحيل الموسيقار الراحل الياس الرحباني والممثلة المصرية ​رجاء الجداوي​ والفنان اللبناني ​مروان محفوظ​ الذين شكل رحيلهم خسارة كبيرة للفن. كما تناولت زيارة الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ للسيدة ​فيروز​ وتكريمها من قبله وأهمية هذا الامر.
وتكلمت هلا عن الخلاف بين ​ريما الرحباني​ ابنة السيدة فيروز وأولاد عمها منصور، ودافعت عن حفل Unis pour le Liban الذي نظمه الموسيقي ابراهيم معلوف بحضور العديد من النجوم. هلا اعتبرت أن هذا الحفل من أجمل المبادرات التي اقيمت من اجل لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت.
وناقشت هلا المر قضية سارق بيت الفنانة اللبنانية ​نانسي عجرم​، وصدور قرار تبرئة زوجها الدكتور ​فادي الهاشم​، وأشارت الى أنه بعيدا عن جنسية السارق، فهو إنسان سيئ إقتحم حرمة منزل، وهذا ما يبرر تصرف فادي، الذي كان خائفاً على حياة بناته.
وتابعت هلا وتكلمت عن سوء التفاهم، الذي حصل بين نانسي وإليسا، حول الفنانة صاحبة أعلى أرقام.
كما تحدثت عن المصالحات التي حدثت خلال هذا العام، بين الفنانتين أحلام وأصالة، بين ​نوال الزغبي​ والإعلامي زافين. وعلّقت على الخلاف بين ​ناصر فقيه​ والفنان ​رامي عياش​، ودافعت عن الأخير كاشفة أنه أُصيب فعلاً بمرض السرطان، وكشفت حقائق حول هذا الموضوع وكان رامي ضحيتها.
وردت هلا على تعليقات المتابعين التي تصلها بين الحين والآخر، على حلقات برنامجها، خصوصاً في موضوع دفاعها عن طليقة الفنان ​وائل كفوري​، ​أنجيلا بشارة​، فيظن البعض أنها لا تحب وائل، وهو أمر خاطئ.