وجهت ​الممثلة المصرية يسرا​ رسالة إطمئنان إلى الجمهور على صحتها، مؤكدةً أن فحص ​فيروس كورونا​ الثالث الذي خضعت له أتت نتيجته سلبية، وأنها لا زالت تتبع إجراءات الحجر المنزلي والعلاج بسبب مضاعفات الفيروس.
وكتبت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي :"الحمدلله دائما وأبدا، بشكر كل أصدقائي وحبايبي والجمهور العزيز والقريب جدا من قلبي على دعواتكم ليا، الحمدلله النتيجة بعد ٣ أسابيع سلبية، لسه ملتزمة بالعلاج والراحة بسبب المضاعفات ولكن دعائكم وحبكم وكرم ربنا سبب في خروجي من الأزمة. بحبكم من قلبي وخلوا بالكم على نفسكم وربنا يحفظ الجميع".