تحرّكت الجهات الرسمية في مصر ممثلة بوزارة الصحة والإسكان المصرية في اتجاه تغطية نفقات علاج الفنان المصري ​علي حميدة​ بعدما شكا مساء الأحد في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية، المذاع على فضائية إم بي سي مصر، من عدم قدرته على العلاج لسوء أحواله المالية.
وأصدرت ​وزارة الصحة المصرية​، أمس الاثنين، توجيها عاجلا بعلاج، علي حميدة، على نفقة الدولة، وذلك بعد تدهور حالته الصحية.
وبحسب بيان رسمي للوزارة، فقد تم نقل حميدة إلى مستشفى معهد ناصر بواسطة سيارة إسعاف مجهزة، وستتم مناظرة حالته من قبل فريق طبي مكون من استشاريين من مختلف التخصصات لبدء علاجه اللازم، بحسب ما صرح به مستشار وزير الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، الدكتور خالد مجاهد.
ويعاني حميدة من حصوة في المرارة أدت إلى إنسداد، وحدوث مضاعفات صحية في القولون، وكان أوضح باكيا في برنامج الحكاية أن وإمكانياته المادية لا تسمح باستكمال علاجه، وحالته خطرة، ويتواجد حاليا في مستشفى مطروح العام.