هي ليست المرة الأولى التي تبث فيها نشرة الأخبار الفنية في ​قناة الجديد​ أخبار موقع "الفن" الحصرية، وتنسبها إلى مواقع إلكترونية، متجاهلة عن قصد تسميتنا، بعد أن جفت بوصلة هذه النشرة في الوصول الى الاخبار الدسمة، فتمت الإستعانة، ومن دون استئذان او حتى ذكر المصدر، بأخبارنا الحصرية، كما حصل سابقاً بالنسبة لخبر الممثل أنطوان كرباج، وبالأمس في خبر إصابة السيدة أنجيلا بشارة طليقة الفنان وائل كفوري، وابنتهما ميشيل بفيروس كورونا، إذ تم نسب الخبر عبر قناة الجديد، الى مواقع صحفية.
أمس بقي خبر أنجيلا بشارة لمدة نصف دقيقة على شاشة الجديد، ولم يتم ذكر موقع "الفن" الذي إنفرد بنشره قبل يومين بشكل حصري ونقلته عنه مواقع أخرى.
والسؤال هل ترضى إدارة الجديد أن نستنسخ عنها أي خبر حصري ونتجاهلها وننسبه إلينا؟ هذا ما حصل في ​النشرة الفنية​ في القناة، وربما سوف يستمر طالما أن مصادر هذه النشرة جفت.