شنّ النجم العالمي ​جورج كلوني​ هجوماً كبيراً على الرئيس الأميركي السابق ​دونالد ترامب​ وعائلته، وذلك بعد أيام على إقتحام مناصريه ومؤيديه مبنى ​الكونغرس​ الأميركي.
واعتبر كلوني أنّ "مبنى الكابيتول، مقر الديموقراطية الأميركية، قد تدنّس بطريقة عنيفة دمّرته"، وقال في تسجيل صوتي إنّ الهجوم كان "الشعرة التي قصمت ظهر البعير"، بعد الأعوام الأربعة المضطربة من عهد ترامب.
وتابع: "هذا يضع دونالد ترامب ودونالد ترامب جونيور وإيفانكا وجميعهم في مزبلة التاريخ. سيرتبط اسمهم بالتمرّد إلى الأبد".
ويُعرف عن كلوني قربه من الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما.