خالد سرحان​ ممثل كوميدي من الطراز الأول وإشتهر بإفيهاته الكوميدية، في العديد من الأعمال الفنية المهمة، ولكنه رفض حصر المخرجين له في هذا اللون، ويريد أن يثبت موهبته الفنية بعيداً عن الكوميديا، على الرغم من كونه الإبن الروحي للممثل المصري ​عادل إمام​، والذي يدين له بالفضل بسبب إكتشافه له، وإستعانته به في عدد كبير من أعماله، لكنه لم يبرح يوماً دور "السنّيد" في الأعمال الدرامية، بإستنثاء فيلم "الديكتاتور".

نشأته
ولد خالد سرحان يوم 25 أيلول/سبتمبر عام 1979، لعائلة ميسورة الحال، فوالده هو الكاتب ​سمير سرحان​، وكيل وزارة الثقافة الأسبق، وعمه الدكتور شريف سرحان أحد أشهر أطباء النساء في مصر.
ذهب إلى طبيب نفسي في فترة الثانوية، لأنه لم يتمكن من المذاكرة لوقت طويل، ولا يخجل من ذكر هذا الأمر، كما إعترف أنه يكره القراءة رغم أن والده كان في فترة أمين عام معهد الكتاب المصري.

مشواره الفني
إكتشفه عادل إمام وهو في معهد الفنون المسرحية، وقدّمه لأول مرة للجمهور عام 1998، من خلال فيلم "رسالة إلى الوالي"، ومن حينها يعتبر إمام الأب الروحي له، وتقرب منه على المستوى الشخصي، فجمعته علاقة وطيدة به وبعائلته
وكان تقديم إمام له بمثابة تأشيرة عبور إلى عالم النجومية، فظهر خالد سرحان بعد ذلك في عدد كبير من الأفلام منها "عنترة ابن ابن ابن شداد"، "كابتن مصر"، "الجيل الرابع"، "بابا"، "تيتة رهيبة"، "إكس لارج"، "ابن القنصل"، "الديكتاتور"، "مجانين نص كوم"، "عصابة الدكتور عمر"، "كامل الأوصاف"، "علاقات خاصة"، "​السفارة في العمارة​"، "حريم كريم"، "كان يوم حبك"، "​التجربة الدنماركية​"، "​أمير الظلام​"، "فلاح في الكونجرس"، "كلام الليل"، "رسالة إلى الوالي"، "اضحك الصورة تطلع حلوة"، "يوم وليلة".
كما شارك في العديد من المسلسلات، منها "العائلة والناس"،"سكة الهلالي"، "مأمون وشركاه"،"يوميات زوجة مفروسة اوي"، "​صاحب السعادة​"، "مأمون وشركاؤه"، "​خيانة عهد​"، "​قيد عائلي​"، "​الصندوق الأسود​"، "مولانا العاشق"، "​سرايا عابدين​"، "العيادة في التحرير"، "إبن ليل"، "الريان"، "قصة حب"، "العيادة 1 و2"، "حكاوي طرح البحر"، "بنت أفندينا"، "أمس لا يموت"، "العطار والسبع بنات"، "أميرة في عابدين".
ولم تقتصر موهبة خالد سرحان على التمثيل فقط، بل إمتلك ايضا ملكة الكتابة، وكان له تجربتان من خلال فيلم "أمير الظلام" مع عادل إمام، وفيلم "الديكتاتور" مع ​حسن حسني​، ولكنه أوضح في مقابلة تلفزيونية أنه في الأساس ممثل ولا يميل الى الكتابة، بل من الممكن أن يقطرح قصص ويقوم أحد آخر بكتابتها.

أدوار الشر
رغم أن خالد سرحان معروف عنه تقديمه للأدوار الكوميدية، فإنه نجح في تقديم دور شر في فيلم "يوم وليلة"، وعن ذلك يقول في مقابلة صحفية: "أنا أقدم الدور الجيد الذي يروق لي قدر المستطاع، ولا أفضل أن أصنف كممثل كوميدي أو غيره... ما يهمني الشخصية ذاتها، بدليل تقديمي للمسلسل الكوميدي يوميات زوجة مفروسة أوي، مع ​داليا البحيري​، وبعدها قدمت دور الشر في فيلم يوم وليلة، فأنا ضد وضع الممثل في قالب فني واحد".

عمل يتمنى تقديمه
يتمنى خالد سرحان تقديم دور الممثل المصري الراحل ​شكري سرحان​، في فيلم "اللص والكلاب".
وعن سبب إختياره هذا العمل بالتحديد، قال إن تفاصيل الفيلم كثيرة، وهذه فرصة مناسبة لأن يختبر الممثل قدراته التمثيلية.

حقيقة قرابته من شكري سرحان
يعتقد البعض أن لخالد سرحان صلة قرابة بشكري سرحان، لكنه نفى هذا الامر في أكثر من لقاء تلفزيوني، وأكد أن كل ما في الأمر هو تشابه أسماء.

السوشيال ميديا
لا يتعامل خالد سرحان مع مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لحبة لحياته الخصوصية، ولكنه أوضح في مقابلة صحفي أنه ربما يتابع من وقت لاخر، لكن السائد هو تجنب الوقوع في هذا العالم.

تهديده بالقتل
كشف ​ خالد سرحان​ عن تعرضه لتهديدات بالقتل، مع مواطنته الممثلة ​​حلا شيحة​​، بسبب الدورين اللذين أدياهما، في مسلسل "​خيانة عهد​"، الذي عرض في رمضان عام 2020.
وأوضح خلال مقابلة تلفزيونية أن مشاهدي العمل تأثروا إلى حد كبير جداً بهذين الدورين، اللذين إتسما بالسلبية والشر.
وأضاف خالد سرحان أن قتلهما إبن ​الممثلة المصرية يسرا​ في المسلسل، أثار في وجهيهما موجة واسعة من الغضب، معتبراً أن هذا أدى إلى إنتشار موجة من الحقد والضغينة.