شهد عام 2020، بالإضافة إلى المصائب التي سببها فيروس ​كورونا​، العديد من الأحداث الفنية العالمية التي أثارت ضجة، وأُخرى أثارت الجدل.
وقد جمعنا لكم أبرز تلك الاحداث:

-الحدث الأبرز لعام 2020 كان استقبال ​السيدة فيروز​ للرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ في منزلها، حيث قلدها أرفع وسام فرنسي، وهو وسام جوقة الشرف من رتبة كوموندور (Commandeur).

-مقتل الأميركي من أصول أفريقية ​جورج فلويد​ أثناء إعتقاله في مدينة مينيابوليس، تسبب في نشوب موجة من الاحتجاجات والمظاهرات في عدد من المدن الأميركية، والتي شارك فيها العديد من النجوم والنجمات العالميين، الذين إستنكروا الحادث، ومن بينهم ​ريهانا​ و​أوبرا وينفري​ و​ليدي غاغا​ و​بيونسيه​ و​سيلينا غوميز​ و​تايلور سويفت​.

-بعد فشله في المنافسة سنة 2020، قرر مغني الراب ​​كانيي ويست​​ الترشح للانتخابات الرئاسية في عام 2024.

-اعتذرت الإعلامية الأميركية ​إيلين ديجينيريس​، من العاملين في برنامجها الحواري، بعدما كشف تحقيق داخلي عن شكاوى من ظروف العمل الصعبة وغير العادلة، إذ إن بعض الموظفين الحاليبن والسابقين اشتكوا من طردهم بعد أخذ إجازات مرضية أو عند وفاة أحد الأقارب، وقالت عاملة إنها غادرت البرنامج بسبب التعليقات حول عرقها.

-أعلنت نجمة تلفزيون الواقع ​​كيم كارداشيان​​ عن نهاية برنامج تلفزيون الواقع الذي أطلقها وعائلتها إلى الشهرة KUWTK بعد عرض موسمه الأخير مطلع العام الحالي.
وكتبت كيم عبر صفحتها أن العمل ينتهي بعد 14 عاماً و20 موسماً ومئات الحلقات.

-التقطت عدسات المصورين مجموعة من اللحظات الحميمة للزوجين السابقين ​جينيفر أنيستون​ و​براد بيت​، في كواليس ​حفل توزيع جوائز نقابة ممثلي الشاشة​ SAG.
-إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو نشرته صحيفة "ميرور"، عن أن النجم ​براد بيت​ لا زال يعشق زوجته السابقة ​جينيفر أنيستون​، وقد ظهر براد في المقطع الذي إلتقط خلف الكواليس، وهو يترك كل شيء من حوله من أجل أن ينظر إلى الشاشة لمشاهدة جينيفر وهي تتسلم جائزتها في حفل "​SAG Awards​"، ويستمع إلى كلمتها، إذ بدا أنّه مفتون بها.

-قضت محكمة أميركية، بسجن منتج ​هوليوود​ السابق ​هارفي واينستين​ لمدة 23 عاماً بعد إدانته بالاعتداء الجنسي والاغتصاب.

-بقي موضوع إقامة المغنية العالمية ​​بريتني سبيرز​​ دعوى قضائية لرفع وصاية والدها عنها يتفاعل، وذلك بعد أن كان قد عيّن ​جيمس سبيرز​ وصياً على ابنته في عام 2008، إثر خروج حياة نجمة البوب ​​عن السيطرة، وأدخلت المصحة لتلقي العلاج النفسي.
وقدم محامي نجمة البوب وثائق تقول إن المغنية "تعارض بشدة عودة جيمس (سبيرز) وصياً على شخصها". ولم تذكر الوثيقة أسباباً لموقفها.
هذا وكانت تحدثت أخبار عن محاولة والدتها نقل الوصية إليها، وذلك بعد أن قدم والد سبيرز إعتذاره عن إكمال واجبه كوصي عليها بسبب حالته الصحية.
وما زالت تعقد جلسات هذه القضية في المحاكم.

-صدمة كبيرة أحدثها النجم العالمي ​​كريس إيفانز​​ بعد أن نشر عن طريق الخطأ، صورة لعضو ذكري موجودة على هاتفه الجوال، وذلك عبر خاصية القصص المصورة على صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، ليعود ويحذفها مباشرةً، لكن بعد أن تمكن عدد من المتابعين من رؤيتها.
وجاء ذلك خلال مشاركته مقطع فيديو مسجل لعائلته وهم يلعبون لعبة Heads Up، وحين انتهائه يظهر ملف الصور على هاتفه المحمول، ويتبين وجود صورة لعضو ذكري، إلَّا أنه عمل على حذفها بعد دقائق، لكن الأوان قد فات.

-كشف النجم ​جيف بريدجز​ في شهر أكتوبر، أنه تم تشخيص إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية.

ومن بين النجوم والنجمات الذين تعرضوا للكثير من الانتقادات بسبب إقامة سهرات خاصة رغم انتشار فيروس كورونا، ​كاردي بي​ و​عائلة كارداشيان​.

-كانت خسارة أديل الكثير من وزنها حديث الناس على وسائل التواصل الإجتماعي.

-إعترفت الممثلة جادا بينكيت زوجة النجم ​ويل سميث​ خلال حلقة من برنامج "حديث المائدة الحمراء"، بأنها كانت على علاقة مع مغني الراب أوغست ألسينا خلال فترة إنفصالها عن سميث قبل 4 سنوات، وأضافت أنه "لم يخطر في بالها أنها ستعود إلى زوجها سميث مجددا، وأكدت أن علاقتها مع أوغست انتهت، وأنها لم تتحدث إليه منذ سنوات، مشيرة إلى أنها تصالحت مع ويل سميث ووصلا الآن إلى الحب غير المشروط".