أكدت الممثلة السورية ​تماضر غانم​ مدير فرع دمشق ل​نقابة الفنانين السوريين​، أن الهجوم على نقابة الفنانين بعد وفاة المخرج ​حاتم علي​ غير مبرر.


وأكدت أنها وعدد من أعضاء نقابة الفنانين حضروا التشييع والدفن والعزاء ولم يقصروا أبداً، وشددت غانم، في حديثها إلى موقع "الفن، على أن حاتم علي مخرج كبير ووفاته لا تعوض، ويستحق من الجميع كل الاحترام والتقدير، خصوصاً أن الدراما السورية خسرت مؤخراً الكثير من المبدعين.
وقالت غانم إنها كممثلة لا مشكلة لديها مع أي فنان حي أو ميت، بل تحترم الجميع، وتتواصل مع كل الفنانين بكل حب وود.
وأوضحت أن الموت قريب من الجميع، فالأمس رحل المخرجان علاء الدين كوكش وحاتم علي، وربما اليوم أو غداً نموت نحن، و"ما حدا رأسه ريشة".
وكانت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي نشرت أن الممثل السوري دريد لحام أدلى بتصريح حاد قال فيه إن "حاتم علي أكبر من نقابة الفنانين وليس بحاجة رثاء منكم، ليس بحاجة قنواتنا الهشة الكاذبة، لأنه ذاكرة أجيال، ظله اللطيف الأنيق الحنون في كل بيت سوري وعربي لن يفارقنا، محبة وحزن الجميع تليق به وبتاريخه وبإسمه وخلقه وأكاديميته، وأنتم لكم الخزي والعار فقط"، ولكن لحام نفى في حديث خاص إلى موقع "الفن" ما تناقلته هذه الصفحات.