لم تخفِ الممثلة السورية ​سلمى المصري​ حزنها الشديد على رحيل المخرج ​حاتم علي​، وقالت في حديث خاص لموقع "الفن" :"المصاب كبير وجلل، لا أصدق أن حاتم قد رحل، لقد بكّر في الرحيل، ما زلنا بحاجة لإبداعه، يا للخسارة الفادحة للدراما العربية".


وأكدت أن جنازته تقشعر الأبدان، فقد جمع جميع الفنانين بموته بعدما جمعهم في حياته.
وشددت المصري على أن تجربتها مع علي في مسلسل "الفصول الأربعة" تدرّس، وهو المسلسل الذي لن يغيب ولم يغب يوماً عن ذاكرة الناس، محققاً نجاحاً لافتاً في كل مرة يعرض فيها، رغم أنه عرض أول مرة عام 1999.
وختمت قائلة :"أعماله ستبقى خالدة وعلامة فارقة في ذاكرة الدراما العربية حتى آخر العمر".
ويشار إلى أن آخر وقوف لسلمى المصري أمام كاميرا حاتم علي كانت في الجزء الثاني من مسلسل "العراب" عام 2016.