يعيش الممثل التونسي ​ظافر العابدين​ حالة من النشاط الفني، إذ يعرض له حالياً مسلسل "​عروس بيروت​" الجزء الثاني، وحقق من خلاله ردود فعل قوية، وعرض له مؤخراً على منصة "شاهد" فيلم "خط دم"، ولكنه تعرض بسببه لمجموعة من الإنتقادات، رد عليها في هذه المقابلة معه عبر موقع "الفن"، ويشارك العابدين أيضاً في فيلم "العنكبوت" مع الممثل ​أحمد السقا​.
وفي هذا اللقاء، كشف لنا العابدين عن كواليس أعماله الثلاثة، وكيف قضى وقته خلال ​الحجر المنزلي​ بسبب فيروس كورونا، وسر غيابه عن ​موسم رمضان​ المقبل.

في البداية، كيف رأيت ردود الفعل على مسلسل "عروس بيروت"؟
ردود الفعل رائعة، فالمسلسل حقق نجاحاً كبيراً جداً منذ الجزء الأول، لذلك كان ينتظره الجمهور، ولمست حب الناس للعمل من خلال الشارع والسوشيال ميديا.

ماذا عن أبرز الصعوبات التي واجهتك في العمل؟
التصوير في المسلسلات الطويلة صعب، ويحتاج إلى مجهود كبير، وخصوصاً ان عليك ان تعود الى تفاصيل الشخصية التي قدمتها بعد فترة طويلة من الانقطاع عن التصوير، وأنا تحديداً واجهتني مشكلة إضافية على المشاركين في العمل وهي إتقان التحدث باللهجة اللبنانية بطريقة صحيحة وتبدو عفوية.

شاركت مؤخراً في فيلم عن ​مصاصي الدماء​ "خط دم" وتعرضت لإنتقادات كثيرة بسببه حيث اعتبره الكثيرون فيلماً كوميدياً وليس فيلم رعب، ما تعليقك؟
الكوميكس التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أضحكتني كثيراً، والفيلم كان تجربة رائعة وجديدة عليّ، وبذلت فيه كل جهدي ليخرج بهذه الصورة الجيدة، ويدور في إطار اجتماعي وليس رعباً، ولكن الجمهور تعامل مع العمل من منطلق أنه فيلم رعب، وهذا ما أدى إلى هذا النوع من الإنتقادات.

كيف رأيت عرض الفيلم على منصة إلكترونية؟
كان حدثاً رائعاً بالفعل، وسط كل هذا الكم الكبير من الأعمال المعروضة على المنصات الإلكترونية، حقق الفيلم النجاح والانتشار المطلوبين، وتصدر تريند مواقع التواصل الاجتماعي.

وماذا عن مشاركتك في فيلم "العنكبوت" مع الممثل أحمد السقا؟
أحببت العمل كثيراً، خصوصاً أنه مختلف، وكل عناصر النجاح متوفرة فيه، سواء كان من ناحية الأبطال المشاركين فيه، أو من ناحية السيناريو أو الاخراج، كل تفاصيل الفيلم تؤكد نجاحه في دور العرض، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور عند عرضه.

ماذا عن الشخصية التي تجسدها فيه؟
أجسد شخصية شقيق أحمد السقا ويدعى ضرغام، وبذلت فيها مجهوداً كبيراً، وأتمنى أن تعجب الجمهور، وأقول لهم انتظروا مفاجأة في العمل.

ما السر وراء إعتذارك عن مسلسل الممثلة ​نيللي كريم​؟
كنت أتمنى العمل معها، ولكني كنت مضغوطاً جداً بسبب تصوير مسلسل "عروس بيروت"، إلى جانب تعاقدي حينها على فيلم "العنكبوت"، وكذلك انشغالي بعدد من الأعمال.

لماذا لن تشارك في موسم رمضان المقبل؟
قضيت سنة طويلة في التصوير، وفي ظل ظروف صعبة، وانتشار فيروس كورونا، لذلك قررت أن أجلس قليلاً مع عائلتي.

هل أنت من الأصوات التي تعتقد أن المنصات الإلكترونية تُغنينا عن صالات السينما؟
المنصات لا تُغني أبداً عن السينما، لأن الأخيرة مكانتها وأهميتها ستظلان محفوظتين، ولها أجواء خاصة يحبها الجمهور، والمنصات تكمل السينما، ولكنها لا تُغني عنها.

كيف قضيت فترة الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا؟
حاولت أن أكون إيجابياً، واستفدت من الوقت، وجلست فترة طويلة مع عائلتي، وبدأت أرتب أولوياتي من جديد، وتعلّمت الطبخ.