شارك النجم الإيطالي ​ميشيل موروني​ المتابعين عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي صورة مركبة، جمع فيها صورة قديمة بينما كان طفلاً برفقة بوالده وهما يقفان على شاطئ البحر، وصورة أخرى جمعته بإبنه ماركوس وهما أيضاً يقفان على شاطئ البحر.
وأرفق الصورة تعليق قال فيه:"1996 صورة مع والدي في مكانه المفضل على الشاطئ، كان عمري 6 سنوات في هذه الصورة، ما زلت أتذكر رائحة البحر المالح".
وأضاف :"2020 صورة لي ولابني ماركوس في مكاننا المفضل، الشاطئ، أبلغ من العمر 30 عامًا الآن وكان ماركوس في السادسة أيضًا في هذه الصورة".
وتابع:"تمتلئ الحياة دائمًا بالأحداث غير المتوقعة التي تغيرنا وتحركنا، ولكن ما يبقى ثابتًا هو الذكريات دائمًا، أعتز بالذكريات التي كانت لدي مع والدي وأفكر فيها كل يوم تقريبًا".