قد يواجه الثنائي الشهير ديفيد و​فيكتوريا بيكهام​ عيد ميلاد مجيد مليئا بأعمال البناء، إذ بدأ الجيران أعمال التجديد بجوار منزلهما في لندن الذي تبلغ تكلفته 31 مليون جنيه إسترليني.
حاول ديفيد وفيكتوريا في السابق منع أعمال البناء في المبنى المجاور لممتلكاتهما الفخمة، بدعوى أنها قد تنتهك خصوصيتهما وزاعمين أنها ستزعج الطابع الفريد لممتلكاتهما.
وافق المجلس المحلي الآن على المشروع، مما يعني أن ديفيد وفيكتوريا قد يواجهان ضوضاء تصل إلى 10 ساعات من أعمال البناء في اليوم.
بدأ الجيران العمل على بناء تصميم داخلي جديد وسقف أردوازي مع إضاءة سقف ومساحة خارجية جديدة بالكامل.
ديفيد وفيكتوريا قاما بشراء منزلهما في لندن في عام 2013 ، والذي أطلق عليه اسم قصر بيكنغهام الثاني.